منتدى امدوم Omdoum
حبابك عشرة اخي الزائر , يرجاء التسجيل للاستفادة من خدمات المنتدي
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» قبيلة الغاربة
2011-06-11, 04:16 من طرف بابكر أحمد عوض السيد

» من أروع القصص .. لا تنسوا تصلوا على الرسول صلى الله عليه وسلم.. البصلي على الحبيب ما بخيب
2010-10-09, 08:41 من طرف yussri

» شخصيات من امدوم
2010-10-09, 08:29 من طرف yussri

» سنوات الملح (د.رانيا حسن )
2010-10-09, 07:32 من طرف yussri

» اثر هجرة ابناء امدوم للخارج؟
2010-09-09, 21:09 من طرف biba

» مضوي امدوم
2010-07-28, 06:54 من طرف yussri

» البكاء
2010-07-14, 06:21 من طرف yussri

» مـــسابقة القصائد الشعرية والقصص القصيرة
2010-06-25, 21:05 من طرف yussri

» اغاني الحماس
2010-06-12, 06:53 من طرف yussri

» ما اجمل شعراء السودان حينما يقول احدهم :السيف في غمده لا تخشى بواتره ولحظ عينيك في الحالين بتًار
2010-06-12, 06:31 من طرف yussri

» صرخة الحب
2010-06-08, 20:44 من طرف tooffeemilk

» رموز وشخصيات من ام دوم
2010-05-17, 11:16 من طرف تشافين

» قصيدة للراحل المقيم الشاعر ابوامنه حامد ........ (كانت معي )
2010-05-02, 17:30 من طرف الكوارتي

» قصيدة للراحل المقيم الشاعر ابوامنه حامد
2010-04-29, 18:49 من طرف الكوارتي

» أبو امنة حامد
2010-04-29, 17:53 من طرف الكوارتي

دخول

لقد نسيت كلمة السر

مكتبة الصور



ما اجمل شعراء السودان حينما يقول احدهم :السيف في غمده لا تخشى بواتره ولحظ عينيك في الحالين بتًار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

ما اجمل شعراء السودان حينما يقول احدهم :السيف في غمده لا تخشى بواتره ولحظ عينيك في الحالين بتًار

مُساهمة من طرف بابكر أحمد عوض السيد في 2009-02-26, 05:38

نحسدها غبطة تلك الأجيال التي تفردت وسبقتنا بنعمة الحنين فكانت خلاقة في إبداعاتها الثقافية والفنية واستطاعت أن تشكل عبر الكلمة واللحن والمعنى وجدان أطياف من البشر ولعل هذا التميز هو الذي قاد إلى تميز الشخصية السودانية ولطفها وطيبتها ورقيها بين الأمصار قبل ان تطل علينا سوءات الإثنية وإفرازاتها.
من تلك الأجيال ذلك الجيل الذهبي الذي حول الكلمة إلى مفردة بالغة التأثير في السياسة والشعر والأغنية واللحن وأدب اللسان فكان أؤلئك الشعراء أمراء رومانسيون في إمارات من الإبداع وبين رعايا من الذواقة المجيدين بالقدرة على فرز الغث من الثمين، أؤلئك العشاق الذين ازدهت بهم سنواتهم وسنوات غيرهم .
تأمل قادني إلى فتح بعض النوافذ على إبداعات ذلك الجيل ،
إبداع جسده الشاعر جيلي عبد المنعم في قصيدته التي أداها الفنان محمد وردي ( يا شوق مالك تعنى ) عندما يقول:

لم يكن إلا لقاء
وافترقنا
كالفراشات على نار الهوى
جئنا إليها
واحترقنا
كان طيفا وخيالا ورؤى
ثم ودعنا الأماني وأفقنا


يا حبيبا بت أشكو
حرقة الوجد إليه
وتوسلت
نذرت العمر قربانا لديه
ما له لو عاد
فالقلب رهبن بيديه
وعيوني ظامئات
والهوى من مقلتيه


ورائعة الشاعر المبدع ادريس جماع ربيع الحب التي يتجلى فيها الفنان سيد خليفة :

في ربيع الحب كنا نتساقى ونغنى
نتناجى ونناجى الطير من غصن لغصن
ثم ضاع الأمس منى
وانطوى بالقلب حسرة


إننا طيفان في حلم سماوي سرينا
واعتصرنا نشوة العمر ولكن ما ارتوينا
انه الحب فلا تسأل ولا تعتب علينا
كانت الجنة مأوانا فضاعت من يدينا
ثم ضاع الأمس منى
وانطوى بالقلب حسرة


وفي قصيدته غيرة يكشف الشاعر جماع عن نوع نادر من المشاعر التي ينتجها صدود من يحب فيقول في بعض كلماتها :

أعلى الجمال تغار منّا
ماذا عليك إذا نظرنا
هى نظرة تنسى الوقار
وتسعد الروح المعنّى
دنياى أنت وفرحتى
ومنى الفؤاد إذا تمنّى
أنت السماء بدت لنا
واستعصمت بالبعد عنا
هلا رحمت متيّما
عصفت به الأشواق وهنا
وهفت به الذكرى فطاف
مع الدجى مغنى فمغنى
هزته منك محاسن
غنّى بها لمّا تغنّى
يا شعلة طافت خواطرنا
حواليها ... وطفنا



وإعجاز شعرائنا المجيدين لا ينقطع بل يبلغ قمته عند الشاعر صديق مدثر في قصيدته ضنين الوعد التي أداها الفنان عبد الكريم الكابلي بلحن أضفى عليها مذاقا وسحرا ومن كلماتها :


أنا إن شئت فمن أعماق قلبى
أرسل الألحان شلالا رويّا
وأبث الليل أسرار الهوى
وأصوغ الصبح ذوبا بابليّا
لا تقل إنى بعيد فى الثرى
فخيال الشعر يرتاد الثريّا


كان بالأمس لقانا عابرا
كان وهما.. كان رمزا عبقريا
كان لولا أنني أبصرته
وتبينت ارتعاشا فى يديّا
بعض أحلامي التى أنسجها
فى خيالي وأناجيها مليّا
ومضة عشت على إشراقها
فانقضت عجلى وما أصغت إليّ

كلمة خبأتها فى خافقى
وترفقت بها برا حفيا
من دمى غذيتها حتى غدت
ذات جرس يأسر الأذن شجيا
وافترقنا وبعينىّ المنى
قالها الدمع فما أبصرت شيئا
إن تكن أنت جميلا فأنا
شاعر يستنطق الصخر العصيا
أو تكن انت بعيدا عن يدى
فخيالى يدرك النائ القصيا


تميز جسده الدبلوماسي الشاعر محمد المكي ابراهيم في رائعته بعض الرحيق أنا والبرتقالة أنت، وهو يحتفل في رمزية تزخر بصور العشق والحنين بوطن يساكنه في كل تفاصيله :
فليسألوا عنك أفواف النخيل رأت
رملا كرملك مغسولا ومسقيّا
وليسألوا عنك أمواج الخليج
متى ببعض حسنك أغرت حلم حورية
وليسألوا عنك أفواج الغزاة
رأت نطعا كنطعك
والأيام مهديّة ؟!
وليسألو .. فسترى كل قمرية
شيئا من الشعر
عن نهديك فى الأسحار
وليسألوا .. سيقول السيف والأسفار
يا برتقالة ساعات اللقاء قصار
تأملينى قليلا
فالصباح أطل
البحر ساج وتحفاف النخيل غزل
وبركة القصر بالنيلوفر إزدحمت
والنحل أشبع كاسات الزهور قبل
وإننى الان أزهى ما أكون
واصبا من صباى
ومكسوا من النور الجديد إزار
نجرى .. و يمشون للخلف
حتى نكمل المشوار

وختام هذه الحكاية ذاك المبدع من جيل العمالقة الشاعر الرقيق الحسين الحسن الذي سبقت قصيدته ( حبيبة عمري تفشى الخبر ) ما يصطلح عليه سودانيا هذه الأيام ( بالشمار ) وهو يرسم بكلماته قصة الحدث الذي ما استطاع حجبه رغم تطاول الحصون على جنباته .
حبيبة عمري ..تفشي الخبر
وذاع وعم ..القري والحضر

وكنت أقمت..عليه الحصونَ
وخبأتُه من فضولِ البشرْ

صنعت له من فؤادي المهاد
ووسدته كبدي المنفطر

ومن نور عيني نسجت الدثار
ووشيته بنفيس الدرر

وقد كنت أعلمُ أن العيونَ
تقولُ الكثيرَ المثير الخطر

فعلمتها كيف تخفي الحنين
تواريه خلف ستار الحذر

فما همَسَتْهُ لأذن النسيم
ولا وشوشته لضوء القمر

ولكن.. برغمي تفشي الخبر
وذاع وعم القري والحضر

كلمات نحاول أن نستعيد من خلالها التوازن علها تسهم في تقريب الشقة ورتق الفتوق الثقافية في مساحات أجيال جديدة وفي ظروف ليست سهلة بالطبع . ظروف تحمل في طياتها قصصا وسيرا في مسيرة أمراء الرومانسية من الشعراء السودانيين الذين ساهموا من خلال إبداعاتهم في تلوين الحياة السودانية بكل ما أضفى عليها من أسباب الوقار والبهاء رغم تواتر المنقصات وتتابع البلايا

بابكر أحمد عوض السيد
طاقم المنتدي
طاقم المنتدي

تاريخ التسجيل: 19/02/2009
العمر: 61
عدد الرسائل: 73
نقاط: 2196
السٌّمعَة: 0

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ما اجمل شعراء السودان حينما يقول احدهم :السيف في غمده لا تخشى بواتره ولحظ عينيك في الحالين بتًار

مُساهمة من طرف yussri في 2010-06-12, 06:31

اخ بابكر , متعك الله بالصحة والسعادة , حقيقة موضوع في غاية الروعة والاهمية , اتمني ان تواصل في هذا الموضوع لترشيف وحفظ هذا التراث الجميل للاجيال القادمة وخصوصا ان جيلنا اليوم من الشباب يكاد لايعرف هذا التراث في غمرة فيضان الاغاني الهابطة
مني لك التحية

_________________
يسري مبارك


الادارة

yussri
عضوؤ متميز
عضوؤ متميز

تاريخ التسجيل: 17/07/2007
العمر: 35
العمل: IT MANAGER Aldwami.co.ltd
عدد الرسائل: 96
نقاط: 2703
السٌّمعَة: 0

http://omdoum.1talk.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى