منتدى امدوم Omdoum
حبابك عشرة اخي الزائر , يرجاء التسجيل للاستفادة من خدمات المنتدي
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» قبيلة الغاربة
2011-06-10, 22:16 من طرف بابكر أحمد عوض السيد

» من أروع القصص .. لا تنسوا تصلوا على الرسول صلى الله عليه وسلم.. البصلي على الحبيب ما بخيب
2010-10-09, 02:41 من طرف yussri

» شخصيات من امدوم
2010-10-09, 02:29 من طرف yussri

» سنوات الملح (د.رانيا حسن )
2010-10-09, 01:32 من طرف yussri

» اثر هجرة ابناء امدوم للخارج؟
2010-09-09, 15:09 من طرف biba

» مضوي امدوم
2010-07-28, 00:54 من طرف yussri

» البكاء
2010-07-14, 00:21 من طرف yussri

» مـــسابقة القصائد الشعرية والقصص القصيرة
2010-06-25, 15:05 من طرف yussri

» اغاني الحماس
2010-06-12, 00:53 من طرف yussri

» ما اجمل شعراء السودان حينما يقول احدهم :السيف في غمده لا تخشى بواتره ولحظ عينيك في الحالين بتًار
2010-06-12, 00:31 من طرف yussri

» صرخة الحب
2010-06-08, 14:44 من طرف tooffeemilk

» رموز وشخصيات من ام دوم
2010-05-17, 05:16 من طرف تشافين

» قصيدة للراحل المقيم الشاعر ابوامنه حامد ........ (كانت معي )
2010-05-02, 11:30 من طرف الكوارتي

» قصيدة للراحل المقيم الشاعر ابوامنه حامد
2010-04-29, 12:49 من طرف الكوارتي

» أبو امنة حامد
2010-04-29, 11:53 من طرف الكوارتي

دخول

لقد نسيت كلمة السر

مكتبة الصور



اسرار كهوف تاسيلي الجزائرية حقيقة ام خيال ؟؟؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

اسرار كهوف تاسيلي الجزائرية حقيقة ام خيال ؟؟؟

مُساهمة من طرف yussri في 2007-08-05, 03:01


كانت صحراء مقفرة منسية في جنوب شرق الجمهورية
الجزائرية لا تغري أحدا بزيارتها.. وفجأة تحولت إلى واحدة من أشد بقاع
العالم غموضا.. وامتلأت بالعلماء والخبراء.. حتى السياح جاءوا من مختلف
دول العالم لزيارتها.. فما الذي حدث لتجذب تلك الصحراء كل هذا الاهتمام؟..

في
الواقع أن سبب يعود إلى الرحالة ( بربنان ) الذي اكتشف في عام 1938م كهوفا
اعتبرها علماء الآثار واحدة من أهم اكتشافات العصر.. بل إن البعض قد
اعتبرها أهم من اكتشاف مقبرة ( توت عنخ آمون ) الشهيرة وإن لم تصاحبها
الضجة الإعلامية الهائلة التي صاحبت اكتشاف المقبرة الفرعونية.

فبينما
كان الرحالة ( بربنان ) يجتاز الحدود الجزائرية الليبية في واحدة من
رحلاته العديدة.. لفت انتباهه مجموعة كهوف تنتشر في مرتفعات يطلق عليها
اسم ( تاسيلي ).. الأمر الذي أثار فضوله.. وجعله يقوم باستكشاف تلك الكهوف
بلهفة و حماس شديدين كما هو الحال مع كل رحالة ومستكشف.. وعثر في أحد تلك
الكهوف على شيء فاق كل توقعاته.. شيء جعله يشهق من فرط الدهشة والانفعال-
كما ذكر في حديثه عن تلك الكهوف- فقد وجد داخل كهوف ( تاسيلي ) نقوشا
ورسوما عجيبة لمخلوقات بشرية تطير في السماء.. وترتدي أجهزة طيران.. ولسفن
فضاء.. ورواد فضاء.. ورجال ونساء يرتدون ثيابا حديثة كالتي نرتديها في
زماننا الحالي.. ورجالا يرتدون لباس الضفادع البشرية.. ورجالا آخرين يجرون
نحو أجسام أسطوانية غامضة.. واستقطب هذا الاكتشاف اهتمام علماء الآثار
ووسائل الإعلام كافة.. وجعلهم يتدافعون لزيارة الحدود الجزائرية الليبية
لمعرفة المزيد عن تلك الرسوم والنقوش العجيبة.. وأهم تلك الزيارات كانت في
عام 1956م.. عندما قام الرحالة ( هنري لوت ) برفقة مجموعة كبيرة من
العلماء بزيارة لتلك الكهوف.. والتقطوا لها صورا فوتوغرافية عديدة.. وبعد
البحث والدراسة.. واستخدام وسائل متطورة للغاية ( كالتحليل الذري ) لمعرفة
عمر تلك النقوش.. جاءت النتيجة.. وكانت مذهلة بحق.. لقد قدر جميع الخبراء
عمر تلك الرسوم والنقوش بأكثر من عشرين ألف سنة!!.. أي خيال محموم وقف منذ
مائتي قرن كي يسكب على جدران تلك الكهوف أسراره الخارقة؟.. أي عبقرية في
فجر التاريخ آثرت أن تترك الرمح كي ترسم رسوما تسبق عصرها بعشرين ألف
سنة؟.. ولأي غرض؟.

وهز هذا الاكتشاف الأوساط العلمية هزا.. وتفجرت
علامات استفهام ودهشة لا حصر لها.. وصنعت تلك الرسوم ما يعرفه علماء
الآثار باسم : لغز كهوف تاسيلي.. وظهرت عدة نظريات لتفسير الأمر.. فالبعض
قال إن هذه الكهوف تقع فوق القارة المفقودة ( أتلانتس ) وأن أحد سكان (
أتلانتس ) قد قام برسم كل تلك الرسوم العجيبة التي تمثل التقدم العلمي
الذي وصلت إليه تلك القارة آنذاك.. ولكن ظهر من يعارض هذه النظرية بحجة أن
( أتلانتس ) إن كانت موجودة بالفعل.. فمن المفترض أن تقع في تلك الفجوة ما
بين المملكة المغربية.. وقارة أمريكا الشمالية.. فظهرت نظرية أخرى تقول إن
مخلوقات من كوكب آخر قد زارت كوكبنا منذ قديم الزمان.. ورسمت تلك الرسوم
لتكون دليلا على زيارتها للأرض.. أو أن الذي رسمها شخصا أو مجموعة أشخاص
ينتمون لإحدى الحضارات الأرض البالغة القدم والتي كانت قد بلغت شأنا كبيرا
من التقدم العلمي.. ولكنها اندثرت لسبب ما.. وجميع تلك النظريات غريبة
وتقلب جميع المفاهيم المتعارف عليها.. حتى وإن تم إثبات صحة أحدها يوما من
الأيام.

ولا زالت كهوف تاسيلي إلى يومنا هذا تستقطب العلماء و
الباحثين من كافة أنحاء العالم.. والذين تزداد دهشتهم أكثر وأكثر عند
رؤيتهم لتلك الرسوم التي تؤكد لنا أننا ما زلنا نجهل الكثير عن تاريخ
كوكبنا.. تلك الرسوم التي تنبأت بالمستقبل العلمي والتكنولوجي لكوكب
الأرض.. وكأنها مرآة.. مرآة الغد.

منقول من شبكة الإنترنيت()

و الهديّة الأخري هي محتويات الوصلة الإسفيريّة التالية:

http://tubeloader.com/view/2Trp_9ZSFQE--O--tassili_or_t...paintings_in_algeria

ولي عودة، بإذن الله

طارق الفزاري
ود زينب

_________________
يسري مبارك


الادارة
avatar
yussri
عضوؤ متميز
عضوؤ متميز

تاريخ التسجيل : 17/07/2007
العمر : 38
العمل : IT MANAGER Aldwami.co.ltd
عدد الرسائل : 96
نقاط : 3796
السٌّمعَة : 0

http://omdoum.1talk.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى